نبذة عنا

إن كل خطوة نخطوها نابعة من شغفنا بتحقيق التميّز

تعتبر «شركة كليات التميّز» الشركة الرائدة في مجال تقديم خدمات التدريب التقني والمهني على مستوى المملكة، فهي حلقة الوصل بين أفضل مزودي خدمات التدريب والتعليم محليا وعالميا، وجهات التمويل، والمشرعين، والمنظمين لسوق العمل، بالإضافة لجهات الإشراف وتقييم التعليم والتدريب من جهة، وبين أصحاب الأعمال في القطاعين العام والخاص من جهة أخرى.

انطلقت رحلتنا الأولى نحو التميز في عام 2013، بدأناها بإنشاء نموذج عمل جديد تتناسب مع بيئة العمل في المملكة، ثم انطلقنا نحو الإبداع بالتجاوب مع احتياجات قطاع التدريب التقني والمهني، وصولاً إلى ابتكار الحلول والخدمات التدريبية، التي تلبي حاجة أصحاب العمل من الكوادر الوطنية المؤهلة.

تأسست الشركة من قبل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وشركة تكامل لخدمات الأعمال القابضة، ليتم من خلالها تزويد عملائها بكافة الحلول التقنية والتدريبية المبتكرة، إضافة إلى تقديم كافة الخدمات الاستشارية والتدريبية التي تتوائم مع متطلبات الأعمال.

توافق مع رؤية 2030

يعد التعليم التقني والمهني أحد الركائز الأساسية في تحفيز ودعم النمو الاقتصادي في أي دولة، حيث أنها عامل أساسي لنموها ورقيها وتقدمها. وتطمح أهداف رؤية 2030 في التعليم إلى الارتقاء بالمجال التعليمي، بشكل عام والتقني بشكل خاصة باعتباره المحرك الرئيسي في التطوير الحضاري، ورفعة الأمم من حيث تعليمها، ومدى ثقافة ومهارة شبابها. ولهذا تطمح المملكة من خلال رؤيتها في مجال التعليم إلى تحسين الآليات والخدمات التعليمية، والعمل على الجمع بين التطوير كمًّا وكيفًا. وتلتقي خدمات "تميّز" مع رؤية المملكة 2030، حيث توفر الشركة حلول تعليمية وتدريبية شاملة تنطلق من أفضل الممارسات العالمية في المجال التقني والمهني والتدريب التطبيقي على مستوى المملكة، والتي تعمل على زيادة الكفاءة والخبرة في الجانب العملي والتعليمي الذي يخص القطاع التقني، مما يساهم في توفير أيادٍ عاملة ذوي مهارة وخبرة للعمل في جميع القطاعات.

رسالتنا

نسعى لتمكين ورفع كفاءة الكوادر الوطنية من خلال تقديم حلول تدريبية تقنية وفق أفضل الممارسات بما يضمن التوافق مع احتياجات سوق العمل من القطاعات المختلفة.

رؤيتنا

أن نكون الاختيار الأول في المملكة لتطوير وتنفيذ الحلول التدريبية التقنية والمهنية

قيمنا

العمل بشغف

نجلب الشغف والطاقة للعمل لتجاوز ما هو متوقع، ودائماً ما نتخذ المبادرات لتحقيق نتائج أفضل.

تحمل المسؤولية

نتخذ القرارات بنزاهة وشجاعة، ونكون مسؤولين عن قراراتنا وأعمالنا تجاه أنفسنا وزملائنا وعملائنا وشركائنا ومجتمعنا.

التركيز على العميل

العملاء دائمًا هم أهم أولوياتنا، نتشارك معهم لفهم احتياجاتهم وتوقعاتهم، نقدم لهم الحلول المميّزة ونجعل تجربتهم أفضل.